أفاد الأست..." /> قيس سعيد: لم يتغير شيء بعد تعهد لعريض بالإستقالة

قيس سعيد: لم يتغير شيء بعد تعهد لعريض بالإستقالة مميز

  • السبت, تشرين1 26 2013


أفاد الأستاذ قيس سعيد أستاذ القانون الدستوري، في تصريح لوكالة "بناء نيوز" اليوم السبت 26 أكتوبر 2013، أنّه لم يتغير شيء بعد تعهد رئيس الحكومة بالإستقالة سوى قبول الأطراف السياسية بالمشاركة في الحوار الوطني.

وبيّن سعيد أنّ علي لعريض لم يقدم بعد استقالته بصفة رسمية حيث يستوجب ذلك تقديمها في صورة حصولها لرئيس الجمهورية، أما ما ورد في الرسالة الموجهة يوم أمس فهو تعهد فقط بتقديم الإستقالة.

وأوضح قيس سعيد أنه يترتب على ذلك عدم اعتبار هذه الحكومة مستقيلة، قائلا "إنّ الوضع القانوني لم يتغير وما تغير فقط هو قبول الاطراف السياسية للتحاور واعتبار هذا التعهد كافيا لبداية العد التنازلي".

ورأى أستاذ القانون الدستوري أنّ المشكل لا يتعلق عموما بالمواعيد المعلن عنها بل القضية في جوهرها صراع على السلطة وأكثر من ذلك صراع وجودي حولها، مشيرا إلى أنّ كل طرف مازال لا يقبل حتى بوجود الطرف الآخر والتعايش معه.

واعتبر قيس سعيد أنّه ما لم يحصل هذا القبول المتبادل فإننا بصدد إضاعة فرصة تاريخية لبناء نظام ديمقراطي حقيقي.

وحول امكانية قبوله ترأس حكومة الكفاءات المقبلة، قال سعيد "إذا كان الأمر يتعلق بتحقيق الأهداف الحقيقية للشعب التونسي فهذا واجبي اتجاه تونس، أما أنّ أكون أداة لتحقيق أهداف أخرى وصفقات بين هذه الأحزاب، فإنني لن أقبل أبدا"

قيم الموضوع
(1 تصويت)
نشر في وطني

 

إشـتـرك مـعـنـــا