(حضره عدد من السياسيين)- تشييع جثمان بوبكر الثابتي في مسقط راسه

شيّع أكثر من ألف شخص بعد ظهر اليوم الأحد الشهيد بوبكر الثابتي إلى مثواه الأخير بمقبرة منطقة نكريف من معتمدية رمادة ولاية تطاوين.
وسقط الراحل في العملية الإرهابية التي استهدفت مسجدا بمقاطعة كيبيك الكندية ليلة الأحد الماضي حين فتح مسلح النار على المصلين أثناء أدائهم لصلاة العشاء.

وشهدت الجنازة حضور عدد من الشخصيات السياسية على غرار القيادي بحركة النهضة عبد الكريم الهاروني والنائب عن حركة تونس الإرادة عماد الدايمي إضافة إلى والي الجهة والنائبان بمجلس الشعب عن الجهة البشير الخليفي والطيب المدني.
وقد طالب الأهالي الحكومة بلفتة لهذه المنطقة التي عانت طوال حكومات ما قبل الثورة من الحرمان الشيء الذي أجبر أغلب الأهالي إلى الهجرة خارج تطاوين و الاستقرار بعيدا تجنبا الملاحقات الأمنية.