قريبا الامضاء الالكتروني على التصريحات الديوانية

أعلن الرئيس المدير العام لشبكة تونس للتجارة، مصطفى المزغني، “انه سيتم قريبا ادخال الامضاء الالكتروني على التصريحات الديوانية”.

ونقلت وكالة تونس افريقيا للأنباء عن المزغني قوله  “إن شبكة تونس للتجارة تعمل حاليا على استكمال مختلف مراحل هذا التمشي، وذلك بالتشاور مع شركاء الشبكة والذين هم اساسا وزارة التجارة ووزارة النقل والديوانة والموانىء وغيرها ….. على ان ينطلق العمل بالامضاء الالكتروني خلال الفترة القريبة القادمة”.

وسيكون الامضاء الالكتروني احد اهم المراحل التي ستقطعها شبكة تونس للتجارة في اتجاه تيسير اجراءات التجارة الخارجية وتجريدها من طابعها المادي.

وذكر المزغني “ان مختلف اجراءات التجارة الخارجية تتم اليوم بصفة الكترونية انطلاقا من الاضبارة الموحدة وصولا الى اضبارة النقل والتي سهلت بشكل كبير الاجراءات وقلصت من مدة مكوث البضائع في الموانيء بمدة تتراوح من يومين الى ستة ايام”.

وقد حافظت التصريحات الديوانية الى حد الان على طابعها الورقي ذلك أن مجلة الديوانية تنص على ضرورة ان تحمل هذه الوثيقة امضاء المورد وطابع مؤسسة وهو ما يجعله، رغم قيامه بالتصريح عن بعد، مجبرا على التحول الى الديوانة للتثبت من صحة الملف وتطابقه مع ما تم ارساله عبر منظومة سندة للديوانة.

وأوضح المزغني  أنه ، “سيتم الاستغناء على هذه العملية والمورد لن يكون مجبرا على التحول الى الديوانة للحصول على الاذن بتسلم بضاعته، بل يمكنه الحصول عليه الكترونيا”.

وستمكن هذه العملية على حد قوله من تركيز قابض افتراضي بالديوانة يمكنه العمل على مدار اليوم وهو ما سيسهل الى حد كبير عمل المؤسسات الاقتصادية ويرفع من قدرة البلاد على جذب الاستثمار.

وتابع قائلا :  “سيبقى التحول الى مصالح الديوانة ضروري فقط في الحالات التي تتطلب فتح الحاوية ومراقبتها وهو ما يستوجب حضور المورد حفاظا على حقوقه.