لقاء غير معلن بين الباجي قائد السبسي ومصطفى بن أحمد

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي منذ يومين مصطفى بن احمد النائب بمجلس نواب الشعب والقيادي المستقيل من حزب حركة مشروع تونس .

ولم تكشف رئاسة الجمهورية عبر صفحتها الرسمية عن هذا اللقاء ، فيما كشفت مصادر جديرة بالثقة ان الزائر الدائم لرئيس الجمهورية قد يكون طرح خلال هذا اللقاء غير المعلن ، عن مبادرة قد يعلنها للمّ شمل ما اسمته نفس المصادر بـ”العائلة الندائية” .

وكان بن احمد قد استقال منذ اشهر من حزب حركة مشروع تونس بسبب ” توسع صلاحيات الامين العام محسن مرزوق “، وبسبب اختلافات في التوجهات ، حسب تصريحاته السابقة ، مقابل اتهامه من قبل قيادات محسوبة على مرزوق بـ ” التنسيق مع رئاسة الجمهورية لاضعاف الحزب واختراقه من الداخل”.

وكانت للباجي قائد السبسي لقاءات بعدد من القيادات المستقيلة من حزب حركة مشروع تونس ،وابرزها المنذر بالحاج علي ومصطفى بن احمد ووليد جلاد، الذين كانوا نوابا بالبرلمان عن نداء تونس قبل ان يستقيلوا وينخرطوا في كتلة الحرة ابان مؤتمر سوسة ، لستقيلوا بعد ذلك من كتلة الحرة لاسباب متعددة من أهمها تحولها الى كتلة برلمانية تابعة لحزب مشروع تونس .

من جهته ، يؤكد الرئيس قائد السبسي في جل حواراته الاخيرة رفضه التدخل في ازمة حزب نداء تونس ، واستعداده لمقابلة كل من يطلب لقاءه .