غلاف “دير شبيجل” المروع لترامب يثير ضجة في وسائل الإعلام الأمريكية

أثارت مجلة “دير شبيجل” الألمانية بغلاف عددها الجديد الصادر اليوم السبت ضجة في وسائل الإعلام الأمريكية.

ويظهر على غلاف المجلة صورة مروعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو ممسك بيد رأس دام لتمثال الحرية وباليد الأخرى سكينا ملطخا بالدماء.

ووصفت صحيفة “واشنطن بوست” الغلاف بأنه “مذهل”.

وكتب جو سكاربورو، المذيع في محطة “إن بي سي” التلفزيونية، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “كنت أعتقد دائما أن الألمان معروفون بأسلوبهم الناعم”، بينما كتب زميله براد جافي تعليقا على الغلاف: “يا إلهي”.

كما تطرقت صحيفة “ذى هيل”، المعنية بتغطية أخبار الكونجرس الأمريكي، إلى غلاف “دير شبيجل” في تقرير لها.

ووصفت بوابة “بازفيد” الإلكترونية ردود الأفعال على الإنترنت بأن غلاف المجلة الألمانية أصاب الناس “بصدمةإلى حد ما”.

وصمم الغلاف الفنان الأمريكي المنحدر من كوبا إيدل رودريجيز، الذي فر إلى الولايات المتحدة كلاجئ سياسي عام .1980

وقال رودريجيز، وهو يشرح الصورة لصحيفة واشنطن بوست “إنها (تصور) قطع رأس الديمقراطية، وقطع رأس رمز مقدس”، مشيرا إلى أنها رد فعل على حظر الهجرة الذي فرضته إدارة ترامب على مواطني سبع دول في الشرق الأوسط.

وكانت الصورة مصحوبة بعنوان “أمريكا أولا”.