وكالة “فيتش” تُخفّض التصنيف الائتماني لتونس بدرجة واحدة

خفّضت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني علامة تونس بدرجة واحدة من “بي بي سلبي” إلى “بي إيجابي” وأبقت الآفاق مستقرة.

وقالت الوكالة إن “تراجع السياحة في أجواء من المخاطر المرتفعة للأمن وتباطؤ الاستثمارات مع تغييرات متكرّرة للحكومة وفصول من الإضراب، عوامل أضعفت النمو والآفاق الاقتصادية”.
وقدرت الوكالة الانتعاش الاقتصادي في تونس بـ1.2 بالمائة فقط في 2016، مقابل معدل 4.5 بالمائة قبل الثورة (2011)، وحوالي 4 بالمائة للدول المصنّفة بالدرجة نفسها.
وأشارت إلى أن دخول السياح واصل تباطأه لكن بوتيرة أضعف، وتراجع بنسبة 8 بالمائة في سبتمبر على مدى 12 شهرا، بعد تسجيل انخفاض بـ38 بالمائة في الفصل الأول من 2016.
وبلغ العجز في إجمالي الناتج الداخلي 6.4 بالمائة في 2016.

وأوضحت الوكالة أن تونس ستحتاج في 2017 الى اقتراض من الأسواق الأجنبية ما يعادل 7 بالمائة من إجمالي ناتجها الداخلي لتسديد مستحقاتها وتغطية احتياجات ميزانيتها.