حمة الهمامي : تحالف النهضة والنداء يعرقل مجابهة الإرهاب

انطلق اليوم الجمعة حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد في تنظيم إحياء الذكرى الرابعة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد وذلك بتنظيم ندوة فكرية حول موضوع “في مقاومة الارهاب انتصار للمسار الثوري.
وانتقد الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، في تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم، غياب استراتيجية وطنية لمكافحة الارهاب وأكد غياب الارادة لدى الائتلاف الحاكم لعقد مؤتمر وطني لمقاومة الإرهاب، بسبب ما اعتبره عدم رغبة حركة النهضة في العودة إلى سنتي 2012 و2013 باعتبار وأن هذه الفترة توفر فيها المناخ الأمني والثقافي والديني لتطور الإرهاب، حسب تعبيره.
كما اتهم الهمامي حركة نداء تونس، “المتحالفة مع حركة النهضة” بعرقلة إرادة الشعب التونسي لمجابهة الإرهاب، علاوة على عرقلة مساعي الكشف عن قتلة الشهداء وعلى رأسهم شكري بلعيد ومحمد البراهمي والأمنيين والعسكريين والمدنيين.
ودعا الهمامي إلى خلق تعبئة شعبية ومدنية لفرض مسار مكافحة الإرهاب وعقد المؤتمر الوطني على الائتلاف الحاكم الرافض للذهاب في هذا المسار لـ”كشف كل الأوراق حول العقل المدبّر للإرهاب”، على حد قوله.
من جانبه اعتبر الامين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد زياد لخضر أن الارهاب آلية استعملت من اجل اجهاض المسار الثوري في تونس من “أجل تأبيد حكم الطبقات السائدة وفرض الإستبداد بأشكال أخرى جديدة” على حد قوله.