عقوبات أميركية جديدة على إيران

فرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على 13 فردا و12 كيانا إيرانيا، بعد أيام من توجيه البيت الأبيض “تحذيرا رسميا” لطهران بشأن إجرائها اختبارا على صاروخ بالستي، وغير ذلك من الأنشطة.

وصدرت العقوبات الجديدة بموجب القانون الأميركي لمعاقبة إيران.

وأدرجت وزارة الخزانة في بيان على موقعها على الإنترنت، قائمة بالأفراد والكيانات المشمولين بالعقوبات، الذين يتمركز بعضهم خارج إيران.

ونشبت “معركة تغريدات” بين واشنطن وطهران، الجمعة، بطلاها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وجدد ترامب تحذيره ووعيده لإيران بعد أنشطتها العسكرية الأخيرة، معتبرا أنها “تلعب بالنار”، في حين ردت طهران “فورا” على واشنطن.

وأضاف ترامب في تغريدة نشرها حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، الجمعة، أن طهران “لا تقدر كم كان أوباما لطيفا معها، وأنا لست كذلك”.

ورد ظريف على تغريدة ترامب بتغريدة أخرى، قائلا إن إيران “لا تعبأ بالتهديدات الأميركية”.

وقال ظريف على “تويتر”: “إيران لا تعبأ بالتهديدات لأننا نستمد الأمن من شعبنا. لن نبادر بالحرب لكن يمكننا دوما الاعتماد على وسائلنا في الدفاع”.

يشار إلى أن إيران واحدة من 7 دول أمر ترامب مؤخرا بمنع دخول مواطنيها بشكل مؤقت إلى الولايات المتحدة.