(بالفيديو)- حراس “لوبان” يعتدون على صحفي وجه لها سؤالا حول تهم فساد

تعرض صحفى فرنسى أمس الخميس، للضرب والطرد من قبل حراس مارين لوبان، وذلك خلال تواجدها فى صالون للأعمال الفرنسى للترويح عن حملتها الانتخابية. وكان السبب فى طرد الصحفى هو توجيه سؤال لها يتعلق ببعض الاتهامات التى تدور حولها. وتداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعى مقطع فيديو مصورا يظهر رجال أمن وهم يمسكون بصحفي ويدفعونه بعيدا بعدما وجه سؤالا إلى زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان وسط غموض بشأن ملابسات الواقعة. ووفقاً لإذاعة يورو نيوز المعنية بالشؤون الاوروبية فان الصحفي يدعى بول لوروتورو وكان بين حشد من صحفيين تجمعوا حول لوبان، بينما كانت فى زيارة لصالون للأعمال، وكان السؤال الذى طرحه الصحفى هو: هل وظفت لوبان حارسها الشخصي، تييرى ليجيى، مساعداً فى البرلمان، قبل أن يطرد ويدفع خارج القاعة. وفى التسجيل المصور يظهر الصحفى بول لاروتورو وهو يصيح قائلا أثناء إخراجه من القاعة “ابتعدوا عنى… ابتعدوا عنى.. ماذا عن حرية الصحافة؟” ومن ناحيتها أعلن حزب الجبهة الوطنية اليمينى المتطرف أن لوبان غير مسؤولة عن طرد الصحفى من صالون للأعمال كانت تزوره لوبان. يذكر ان تقارير البرلمان الأوروبى كانت قد ذكرت أن مبلغ 41.500 يورو من الأموال الأوروبية استخدمت لدفع رواتب حارسها الشخصى، ويسعى البرلمان أيضاً لاسترداد أكثر من 300 ألف يورو، لأن لوبان استخدمتها بشكل غير صحيح، لدفع مساعد مقرها فى مقر الجبهة الوطنية فى باريس، وليس للتجمع.

Nous souhaitions simplement savoir si le garde du corps de Marine Le Pen avait eu un emploi fictif au Parlement européen ou non.Paul explique ce qu'il s'est passé :➡️ http://www.tf1.fr/tmc/quotidien-avec-yann-barthes/videos/paul-larrouturou-violemment-expulse-gardes-corps-de-marine-pen.html

Publié par Quotidien avec Yann Barthès sur mercredi 1 février 2017