في تصريح لموزاييك: المكلف العام المشتبه به يكشف خفايا قضية الاستيلاء

أوضح المكلف العام بنزاعات الدولة الأسبق المتعلقة به شبهة فساد مالي وإداري في تصريح لموزاييك أنه لم يغادر البلاد هربا من المحاكمة مثلما يتم الترويج لذلك، مؤكدا أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة.

وقال المكلف إنه سيمثل أمام القضاء في حال تم استدعاءه، متابعا ‘ مغادرتي للبلاد لا أساس لها من الصحة وأرقام هواتفي لدى القضاء الذي أثق فيه ثقة كاملة وعندما يتم استدعائي سأمثل أمامه، ولا دخل لي لا من قريب ولا من بعيد بالشيكات المسروقة و’البحث يجيب’.

وكان الناطق الرسمي باسم القطب القضائي المالي سفيان السليطي أفاد الثلاثاء 31 جانفي 2017 أن النيابة العمومية بالقطب أذنت بفتح أبحاث تحقيقية بخصوص قضايا فساد مالي وإداري واستيلاء على أموال عمومية وجرائم صرفية ضد 12 موظفا عموميا ساميا من بينها بحث تحقيقي ضد المكلف العام بنزاعات الدولة السابق وعدل تنفيذ يشتبه في تورطهما في الاستيلاء على أموال عمومية.

وأضاف أن المبالغ المستولى عليها كبيرة ولا يمكن تقديرها في الوقت الراهن إلى حين مباشرة القضايا التحقيقية والقيام بالاختبارات اللازمة من قبل قضاة التحقيق بالقطب، مشيرا إلى أن تطور الأبحاث سيفضي إلى تحديد حجم الأموال المستولى عليها.