تسجيل تحسن في عروض الشغل المسجلة في قطاعات النسيج والملابس والسياحة والنقل والخدمات خلال السنة الماضية

عرفت عروض الشغل المسجلة خلال سنة 2016 تحسنا لا سيما بقطاع النسيج والملابس بنسبة 5ر13 بالمائة و السياحة بنسبة 8ر10 بالمائة والتجارة بـ 6ر4 بالمائة والنقل بـ 8ر41 بالمائة كما تحسنت عروض الشغل في قطاع الخدمات الإدارية بـ1ر21 بالمائة وذلك مقارنة بسنة 2015 وفق بيانات استقتها (وات) من وزارة التكوين المهني والتشغيل.
و واصل قطاعي الصناعات المعملية والخدمات خلال شهر جانفي 2017 استئثارهما بأكثر العروض إذ يمثلان على التوالي 6ر55 و 39 بالمائة من مجموع العروض المجمعة بحسب نفس البيانات الإحصائية.
و بخصوص البرامج النشيطة للتشغيل بلغ عدد المنتفعين بهذا البرامج 123885 خلال السنة الماضية 5ر51 بالمائة منهم انتفعوا ببرنامج تربصات الإعداد للحياة المهنية وهو ما يمثل تحسنا بنسبة 4ر14 بالمائة مقارنة بسنة 2015 كما انتفع 5603 بالبرامج النشيطة للتشغيل إلى غاية يوم 23 جانفي من هذا العام استفاد 64 بالمائة منهم ببرنامج تربصات الإعداد للحياة المهنية .

وبالنسبة إلى المبادرة الخاصة فقد أفصحت المعطيات المتوفرة عن المصادقة على التشخيص المتعلق بالإستراتيجية الوطنية للمبادرة الخاصة خلال مجلس وزاري مضيق بتاريخ 22 ديسمبر 2016 و أكّدت التوصيات المنبثقة عن المجلس على ضرورة تبني إستراتيجية وطنية موحّدة وتضافر الجهود لوضع برنامج عملي للانجاز.
اما برنامج فرصتي الذي انطلق خلال جانفي 2016 فقد تم في اطاره تنظيم 3762 حصة إعلام، استفاد بها 40461 مسجلا بالبرنامج، أي بنسبة حضور تجاوزت 57 بالمائة وتقديم خدمات تشخيص لفائدة 34449 مسجلا بالبرنامج، علاوة على تنظيم محادثات فردية لفائدة 10403 مسجلا بالبرنامج كما تمّ إمضاء 26198 عقدا 7346 منهم خلال شهر جانفي 2017 و يعد برنامج فرصتي مقاربة جديدة في علاقة طالب الشغل ويهدف إلى توفير مرافقة مشخّصة في تحديد المشروع المهني المستقبلي ومساعدته على تحقيقه وتوفير تكوين تكميلي في اللغات و تكنولوجيا المعلومات و الاتصال و المهارات الحياتية أو في اختصاصات تقنية أخرى وذلك حسب المشروع المهني والحاجيات المشخصة لتحسين كفاءات ومهارات طالب الشغل بصورة مستمرة والتأقلم مع حاجيات سوق الشغل والمؤسسات لتيسير النّفاذ إلى عمل مؤجّر أو عمل مستقل.