الهاشمي الحامدي يطالب بسحب سفير تونس في واشنطن..

عبّر حزب “تيار المحبة” للهاشمي الحامدي عن احتجاجه ضد سياسة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وقراراته التي تقضي بمنع مواطني 7 دول اسلامية من دخول أمريكا.
واعتبر الحزب في بيان له، سياسات ترامب بحق المسلمين والقدس تخالف القانون الدولي وتهدد السلام العالمي ، وقرارات عنصرية مخالفة للقانون الدولي وتحرض على الكراهية ضد المسلمين.
واحتج على توجه إدارة “ترامب” لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، في استهتار واضح بالقانون الدولي وبالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، معتبرا ذلك تهديدا للأمن والسلم العالميين.
وطالب “تيار المحبة” في بيان له، الحكومة التونسية بالإحتجاج رسميا لدى الإدارة الأمريكية على هذه السياسات، ودعوة سفيرنا في واشنطن للعودة إلى تونس للتشاور.
كما دعا إلى وقفة احتجاجية يوم السبت 4 فيفري 2017 أمام المسرح البلدي، للتنديد بسياسات ترامب العنصرية بحق المسلمين والخطيرة بحق القدس المحتلة، تحت شعار: “سجل أنا عربي، مسلم، أحب الإنسانية، والقدس في قلبي، وافتخر”.