الغنوشي في لقاء حواري بالمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية بتونس: السلام في ليبيا بات اليوم أولوية تونسية قصوى

أكد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في اللقاء الحواري الذي أقامه المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية (ECFR) بمقر السفير الإيطالي بتونس ريموندو دي كاردونا، على أهمية الانتقال الديمقراطي الذي تقوده تونس في المنطقة العربية وضرورة أن تقوم أوروبا بدعم الجهود العربية الرامية إلى إرساء أسس الديمقراطية والعدل و حقوق الإنسان في العالم العربي الذي مازال يشكو من التخلف في هذا المجال .

كما بيّن الشيخ راشد انتفاء وجود تعارض حقيقي بين الديمقراطية و الإسلام ، و نوه إلى أن أهم قيمة في الإسلام هي الحرية و نفي الظلم ومحاربة الاستبداد وإرساء العدل بين جميع المواطنين ، وأنه يجب أن تكون هذه المعاني محل تعاون بين أمم العالم وشعوبها السائرة في طريق الديمقراطية حتى يحل السلام العادل والحقيقي بينها.

من جهة أخرى ، أكد الغنوشي أن السلام في ليبيا بات اليوم أولوية تونسية قصوى تتطلب من جميع دول المنطقة بذل كل الجهود اللازمة لمنع امتداد الصراع القائم في القطر الليبي إليها و لإقرار مصالحة شاملة بين الفرقاء الليبيين تنهي حالة الحرب وتعيد قطار التنمية إلى مساره الصحيح.