رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان: الرابطة تصدت لقانون 2003 لمكافحة الإرهاب لكنها لم تقدم بدائل مكمن الانتهاك…

اعتبر رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان جمال مسلم اليوم خلال ندوة صحفية نظمتها الرابطة ومحامون بلا حدود والهيئة الوطنية للمحامين حول» قانون الارهاب والتطبيقات القضائية في تونس «أن الأعمال والأساليب الإرهابية باتت مشكلا يهدد المجتمع لذلك بات من الضروري اتخاذ التدابير الازمة والفعالة لمقاومة تلك الظاهرة مع ضرورة احترام حقوق الإنسان مشير أن شبكة الملاحظة للعدالة التونسية اهتمت برصد عديد القضايا.
مضيفا أن المحاكمات العادلة هي إحدى مقومات الدولة الديمقراطية.
وقال في سياق متصل أن هدف شبكة الملاحظة للعدالة التونسية التصدي لكل ما من شأنه ان يضر ب حقوق الانسان ويتعارض مع المحاكمةالعادلة.
وأضاف انه عندما صدر قانون مكافحة الارهاب في 2003 تصدت الرابطة لذلك لقانون ولكنها لم تقدم بدائل مكمن انتهاك حقوق الإنسان معتبرا أن التقرير الخامس لشبكة الملاحظة للعدالة التونسية اليوم وضع أصابعه على مكامن الانتهاك لحقوق الانسان على المستوى التشريعي والقضائي وقدم مقترحات عملية بعد ملاحظة عديد المراقبين الذين شاركوا فيه.