نقابة الفلاحين : يجب الزيادة في سعر الحليب لتحسين الجودة ودعم القطاع

كشف رئيس النّقابة التّونسيّة للفلاّحين كريم داوود عن عقد وزارة الفلاحة مفاوضات لتحديد السّعر الأدنى للحليب عند الإنتاج ودراسة ظروف الفلاّحين بهدف تحسين الجودة.

وأوضح داوود، في تصريح  اليوم الخميس 2 فيفري 2017، أنّ النّقابة تدعم فكرة تركيز مبرّدات حليب بضيعات الفلاّحين للحفاظ على جودة المنتوج شريطة مراجعة السّعر الأدنى للإنتاج ودراسة أوضاع الفلاّحين وإمكانيّاتهم المادية.

وأفاد بأنّ صغار الفلّاحين غير قادرين على شراء مبرّدات بسعة بين 200 و500 لتر، مشيرا إلى أنّ “عددهم يبلغ 80 بالمائة من مجموع الفلاّحين المنتجين الحليب، وأنهم لا يملكون أكثر من 10 أبقار 80 بالمائة منهم يملكون أقّل من 5 بقرات، وكثير منهم موجود خارج نطاق شبكة الكهرباء”.

ودعا إلى دعم صغار الفلاّحين، الّذين يعانون من خسائر في إنتاج الحليب، لتركيز مبرّدات من ذلك الترفيع في سعر المنتوج، مشيرا إلى أنّ هذه الأجهزة متوفّرة حاليا بضيعات كبار الفلاحين.

من جهته، اقترح رئيس الغرفة الوطنيّة لمراكز تجميع الحليب ومشتقاته سعد اللّه الخلفاوي تركيز مراكز تبريد في ضيعات الفلاّحين مقابل زيادة سعر الحليب عند الإنتاج، خلال استضافته في برنامج “راس à راس” بقناة “نسمة” صباح اليوم.