خطّ بحري جديد يربط جرجيس بمرسيليا

كشف مؤخّرا المدير التّجاري للشّركة التّونسية للملاحة سمير التّيمومي عن فتح باب الحجوزات للسّفر عبر خط بحري جديد يربط بين جرجيس ومرسيليا مع موفّى شهر مارس القادم.

وأعلن التّيمومي عن إطلاق طلب عروض دولي لاكتراء الباخرة الّتي ستؤمّن الرّحلات.

وقد احتضنت الضّاحية الجنوبيّة لباريس يوم السّبت الماضي اجتماعا بمشاركة كل من المستشارة الأولى لدى رئيس الجمهورية سعيدة قرّاش وسفير تونس بفرنسا عبد العزيز الرصّاع والقنصل العام بباريس علي الشّعلاني وممثّلين عن الشّركة التّونسيّة للملاحة ومدير الخطوط الجويّة التّونسيّة بفرنسا وبحضور الجالية التّونسيّة وممثّلين عن المجتمع التّونسي بفرنسا لمناقشة فتح هذا الخطّ البحري الجديد، وسط غياب الجانب الفرنسي.

ولئن لم يُحدّد تاريخ فتح هذا الخط بعد، فإنّ سعيدة قرّاش شدّدت، خلال ندوة صحفية بباريس، على أنّ الجالية التّونسية ستسافر هذه الصّائفة على متن باخرة “مرسيليا- جرجيس”.

ولئن استبشرت بهذا المشروع الجالية التّونسيّة بفرنسا وأهالي جرجيس الّذين يعلّقون عليه آمالا كبيرة بإضفاء حركيّة تنموية بالجهة، فإنّهم أعربوا عن تخوّفهم من عدم تفعيل هذا المشروع كما وقع في سنة 2012، وفق ما ورد بصحيفة “30 دقيقة”، في عددها الصادر اليوم الخميس 2 فيفري 2017.

يذكر أنّ عددا من مكونات المجتمع المدني طالبوا مؤخّرا وزارة النقل بالإيفاء بتعهداتها إزاء إنشاء هذا الخط البحري الرّابط بين الميناء التّجاري بجرجيس ومدينة مرسيليا.