مؤسسة “تحدي الألفية الأمريكية” تختار تونس لإنجاز عدد من البرامج والمشاريع التنموية

تحادث رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بقصر الحكومة بالقصبة، مع وفد عن مؤسسة “تحدي الألفية الأمريكية”، تتقدمه كياه كيم، نائبة رئيسة المؤسسة والتي أفادت بأن اللقاء “تركز حول اختيار مجلس إدارة المؤسسة لتونس كشريك جديد من أجل إقامة شراكة ثنائية وإنجاز جملة من البرامج والمشاريع التنموية في العديد من المجالات”، وفق بلاغ صادر عن مصالح الإعلام والإتصال برئاسة الحكومة.

كما أوضحت نائبة رئيسة “مؤسسة تحدي الألفية” أن اختيار تونس كشريك فاعل، يعود بالأساس إلى “التزامها بممارسة الحكم الديمقراطي وتحقيق معايير المؤسسة المتعلقة بالحوكمة الرشيدة والشفافية وخلق مناخ استثماري يساهم في جذب المستثمرين والفاعلين الإقتصاديين ورجال الأعمال”.

وذكرت في تصريح عقب اللقاء أن “رئيس الحكومة شدد على أهمية أن تكون البرامج والمشاريع المزمع إنجازها في تونس من قبل “مؤسسة تحدي الألفية”، في المناطق الداخلية، بهدف دفع نسق التنمية المندمجة والتشغيلية خاصة لحاملي الشهائد العليا بهذه المناطق”.