مسيرة تحت شعار “لا للإرهاب بيننا” بشارع الحبيب بورقيبة الاحد القادم

ينتظم بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ،يوم الأحد القادم 5 فيفري الجاري ،مسيرة منددة بالإرهاب تحت شعار “لا للإرهاب بيننا” ،دعا إليها عدد من ممثلي الجمعيات ومكونات المجتمع المدني والمستقلون الى المشاركة في 5 فيفري الجاري في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة .

و عبر عدد من ممثلي الجمعيات في بيان لهم عن التخوف من خطر عودة الإرهابيين ورفضنا أن تعيش بلادنا ما عاشته الجزائر خلال العشرية السوداء التي خلفت أكثر من 250000 قتيل وقد عشنا بوادر هذا الخطر الماثل في عملية بنقردان في مارس 2016.

ووجهوا دعوة في نفس البيان الى التونسيّات والتونسيين وكل مكونات المجتمع المدني للتظاهر يوم الأحد القادم على الساعة 11 صباحا بشارع الحبيب برقيبة للتصدي للخطر الداهم تحت شعار “لا للإرهاب بيننا.”

و عبروا عن مساندتهم و مشاركتهم في تحركات 06 فيفري 2017 بمناسبة الذكرى الرابعة لاغتيال شهيد الوطن شكري بالعيد وندعو رئيس الدولة و الحكومة الحالية للإيفاء بوعودهما بالكشف عن حقيقة اغتيال الشهيد بلعيد و بقية الشهداء.

وطالبوا الحكومة وكل مؤسسات الدولة بتحمل مسؤولياتها المصيرية في مكافحة الخطر الإرهابي والكشف عن المتورّطين الحقيقين في تمويل وتجنيد وتكوين وتسفير الإرهابيين إضافة إلى التطبيق الصارم لقانون مكافحة الإرهاب..
كما دعوا إلى ضمان حياد المؤسستين الأمنية والقضائية وتوفير الإمكانيات البشرية والمادية للقطب القضائي لمكافحة الإرهاب وضمان استقلال القضاة المنتمين إليه عن جميع القوى السياسية ولوبيات الضغط وخاصة المقربة منها للإسلام السياسي.

كما طالبوا القوى الديمقراطية والتقدمية بالإستفاقة والقيام بواجبها الوطني والانخراط الجدّي في مكافحة الإرهاب و نعلن أننا بصدد تشكيل هيئة وطنية مستقلة لمتابعة ملف الإرهاب ومدى جدّيّة و نجاعة السلط في معالجته.