تلاميذ يدرسون في الساحة والمندوبية عاجزة عن خلاص تكاليف إصلاح الشبكة الكهربائية!

اضطرّ صباح اليوم مدرّس بأحدى المدارس الابتدائية بمدنين، إلى إخراج التلاميذ من قاعة الدرس وتدريسهم في الساحة، بسبب تركيز عمود كهربائي عالي الضغط وما يمثله من خطر على حياة التلاميذ.
وقالت صباح العرفاوي أحد أعضاء الاطار التربوي بالمدرسة في تصريح لمراسلة الجوهرة اف ام، إن المدرسين نفذوا وقفة احتجاجية وإضراب عن العمل بيومين احتجاجا على خطر الشبكة الكهربائية، مشيرة إلى أنه عند الإنارة تنفجر الأسلاك الكهربائية وتعم حالة هلع وخوف في صفوف التلاميذ.
من جهته قال المندوب الجهوي للتربية بمدنين رحومة المحضاوي، إن المندوبية لم تتدخل في الوقت المتفق عليه مع ادارة المدرسة نظرا لعجزها عن خلاص التقني الذي سيقوم باصلاح العطب. وأوضح أن المندوبية اتفقت امس الثلاثاء مع إدارة المدرسة على موعد جديد لاصلاح العطب، لكن ما راعهم إلا أن قام احد المدرسين بهذه الخطوة بحثا عن الظهور الإعلامي للتحسيس بخطورة الوضعية، وفق تعبيره.
ونفى المندوب وجود أي خطر يهدد التلاميذ بسبب تعطل الشبكة الكهربائية، مشيرا إلى أنه كان بإمكان المدرس فتح النوافذ لإنارة القسم وتدريس التلاميذ عوضا عن الخروج إلى الساحة.