المنصف المرزوقي : “ديمقراطيتنا هشة والحريات فيها مهدّدة”

علّق رئيس حزب حراك تونس الإرادة، المنصف المرزوقي، على مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع قانون الانتخابات البلدية والمحلية الذي تضمّن منح القوات المسلّحة حقّ التصويت في هذا الاستحقاق الانتخابي، قائلا “قلت منذ البداية أنه لا بدّ للأمنيين والعسكريين أن يكونوا محايدين في الانتخابات”.

وشدّد المرزوقي، في تصريح لـوكالة “قدس براس” اليوم الأربعاء غرة فيفري 2017 على معارضته للقانون المذكور، معربا عن أسفه مما وصفه بـ”الطريق الخاطئ الذي تسير فيه التجربة الديمقراطية في تونس”.

وأضاف “التجربة الديمقراطية في تونس، وخلافا للسردية التي ترددها الحكومة ومن في فلكها، بأنها نموذج يحتذى به، هذا كله دخان وسراب، فالمال الفاسد تدخل في الانتخابات الأخيرة، وموجود الآن بكثرة، ولا مراقبة على الأحزاب السياسية، “الشركات السياسية”، وأن الأغلبية الساحقة من الشباب يرى أنه غير معني بهذه الديمقراطية”.

وتابع قائلا: “ديمقراطيتنا هشة جدا، الحريات فيها اليوم مهددة، والإعلام ينخر الفساد جزءا منه، وليس هناك ديمقراطية تشاركية”، على حد تعبيره.

يشار الى أنه تم خلال جلسة عامة أمس المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالانتخابات البلدية والمحلية، وحظي المشروع بموافقة 139 صوتا وتحفظ 22، دون رفض (من مجموع 217 مقعدا بالبرلمان).