الأساتذة الجامعيون في صفاقس يقررون مقاطعة تأطير تربصات طلبة السنوات النهائية

بدعوة من الفرع الجامعي للتعليم العالي والبحث العلمي بصفاقس المنضوي تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل، نفذ الأساتذة الجامعيون في الجهة، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية بمقر الجامعة أكدوا خلالها قرارهم مقاطعة تأطير تربصات طلبة السنوات النهائية خلال السداسي الثاني للسنة الجامعية الحالية بالنسبة للإجازة والماجستير المهني والتكوين الهندسي.

ويأتي تنفيذ هذا القرار التصعيدي الذي كان الفرع الجامعي قد لوح به في بيان أصدره يوم 20 جانفي المنقضي على إثر اجتماع عقده النقابيون بمقر الاتحاد الجهوي على خلفية رفضهم للأمر الذي استصدرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باتجاه توحيد طريقة خلاص تربصات الطلبة التي يتولى الأساتذة تأطيرها.

واعتبر الكاتب العام للفرع الجامعي للتعليم العالي والبحث العلمي بصفاقس، محمد البحري، أن هذا النص يمثل “تراجعا عن مكاسب الأساتذة باعتباره يقر تقليصا من قيمة المستحقات المالية، ويمثل تحقيرا للمجهودات التي يبذلها المؤطرون، وضربا لجودة عملية التأطير بسبب الرفع المشط في سقف عدد المشاريع المؤطرة التي يقرها الأمر الجديد”، بحسب تعبيره.