الداخلية : الكشف عن خلية لتسفير الشباب إلى بؤر التوتر

تمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة من كشف خلية تكفيرية خطيرة تنشط بالعاصمة يتولى عناصرها مساعدة الشبان المغرر بهم على الالتحاق بما يسمى “داعش”، وفق بلاغ لوزارة الداخلية

وأضافت الوزارة أن الوحدة نفسها بالتنسيق مع وحدات الحرس الوطني بالكاف تمكنت من إيقاف ثلاثة مهربين تولوا تهريب العشرات من المتشدّدين خلسة مقابل مبالغ مالية متفاوتة.
كما كشفت الأبحاث أن الخلية المشار إليها ساعدت بعض العناصر الإرهابية التي تمّ إيقافها أو القضاء عليها مؤخرا بمدينة بنقردان على التحول خلسة إلى ليبيا.
وأكدت الداخلية أنه تمّت إحالة أفراد المجموعة البالغ عددهم 12 على أنظار القطب الأمني لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالعاصمة.