سامي براهم : النهضة تصوت على قانون الانتخابات البلدية تحت الضغط

أمضى نوّاب كتلة النهضة مكرهين على فصل عبّروا طيلة الأسابيع الفارطة عن عدم اقتناعهم به و ذلك تحت تأثير الهرسلة الإعلاميّة و ضغط بقيّة الكتل و الأحزاب و خشية وضعهم في الزّاوية ،
و في تعليلهم لذلك تحدّثوا عن غايتهم إنقاذ الانتخابات البلدية باعتبارها محطّة وطنيّة و استحقاقا دستوريا ،
ليس من صلاحيتي التعليق على قرار الأحزاب و خياراتهم و لكن من حقّ كلّ متابع للشّأن العامّ التحذير ممّا يراه منذرا بالخطر على المسار الوطني ،
يجب التّأكيد في هذا الصّدد على أنّ هذا الخيار البرلماني الارتجالي وقع إقراره في سياق مناكفات و تجاذبات و مزايدات دون تفكير عميق متجرّد من كلّ الاعتبارات الذاتيّة في عواقبه على مسار الإصلاح و البناء داخل المؤسسة الأمنية و العسكريّة ،
مغامرة سابقة لأوانها و غير محسوبة العواقب و لم تكن مطلبا عامّا ملحّا لعموم الأمنيين و العسكريين ، بل هي مطلب السياسيين لأهداف سياسيّة لا علاقة لها بمصلحة هاتين المؤسّستين التين تضطلعان بأدوار وطنيّة حسّاسة و متقدّمة سيقع التّشويش عليها بإدخال الرّهان الانتخابي و تجاذباته في اهتماماتهم و حساباتهم ،
سنختبر في المستقبل مدى وجاهة هذا الإجراء و سنكتشف عواقبه الوخيمة على استقرار هذه المؤسسات و حياديتها و صفاء مناخاتها

د.سامي براهم