الجيش الإسرائيلي يمهل سكان “عامونا” 48 ساعة لإخلاء منازلهم

أمهلت قوات الجيش الاسرائيلي سكان مستوطنة “عامونا” في الضفة الغربية، فترة زمنية حتى الليلة المقبلة، لإخلاء منازلهم.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية بأن قوات الجيش قامت بإلصاق أوامر على أبواب منازل المستوطنة، تلزم سكانها بإخلاء المنازل في غضون 48 ساعة.
ووقع على الأمر قائد المنطقة الوسطى في الجيش، الميجور جنرال روني نوما، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وأكد متحدث باسم الجيش اليوم الثلاثاء، أنه تم إصدار إشعار بالإخلاء لسكان مستوطنة “عامونا” غير القانونية في الضفة الغربية، مع استعداده لهدم منازلها.

وكانت قوات الأمن بدأت بالفعل في إغلاق الطرق المؤدية ‘لى المنطقة التي تقع على أحد التلال على بعد نحو 20 كيلومتراً شمال القدس، وسمحت للسكان فقط بالدخول وذلك من أجل إحباط أي احتجاجات، حسبما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وجاء أمر الاخلاء في نفس اليوم الذي يتوقع أن تصدر فيه المحكمة الإسرائيلية العليا حكماً بشأن إمكانية تنفيذ خطة الحكومة لنقل السكان إلى مناطق قريبة، وفقاً لصحيفة هآرتس.

وكانت المحكمة العليا في إسرائيل قضت في عام 2014 بضرورة إخلاء مستوطنة “عامونا” المقامة على أرض تعود لفلسطينيين من البلدات المحيطة بها في الضفة الغربية، بحلول 8 فيفري.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية والسكان في ديسمبر على اتفاق من شأنه نقل 24 عائلة سلمياً إلى أراض في منطقة أخرى.

ومع ذلك، بعد أن تقدم العديد من الفلسطينيين للمطالبة بملكيتهم للأراضي في المنطقة الأخرى البديلة، أوقفت المحكمة العليا الخطة إلى أن يتم البت في هذه المزاعم، الأمر الذي يجعل مصير سكان عامونا غامضاً.