إلغاء إضراب عملة التربية ليومي 1 و2 فيفري

ألغت النقابة العامة لعملة التربية الإضراب الذي كان مقررا تنفيذه يومي 1 و2 فيفري القادم بعد توصلها اليوم الثلاثاء إلى اتفاق مع وزراة التربية.
وشمل الاتفاق جملة من النقاط تهم إعادة التصنيف وترسيم العملة والامتحانات المهنية ومناب العملة من المداخيل المتأتية من من الدروس الخصوصية وديوان الخدمات المدرسية. ففي مجال إعادة التصنيف نص الاتفاق على عدم قبول أي ملف جديد بداية من 13 جانفي الجاري وعدم قبول أية وثيقة متممة للملفات ترد بعد 5 فيفري القادم على أن يقع إصدار نتائج عملية إعادة التصنيف في أجل لا يتجاوز يوم 15 من الشهر ذاته. وسيتواصل العمل في ما يخص ترسيم العملة بحسب هذا الاتفاق بالطريقة نفسها المتفق في شانها سابقا وستشكل لجنة تضم الطرف النقابي والطرف الوزاري تأخذ بعين الاعتبار الإحالة على التقاعد قصد التسريع في عملية الترسيم.
وسيتم إعداد قائمة خاصة بالعملة الذين وقع انتدابهم في صنف دون صنف الترخيص لتسوية وضعيتهم قبل 15 مارس القادم. أما الامتحانات المهنية لسنة 2016 فستجري خلال الأسبوع الأول من شهر مارس 2017 على أن تصدر النتائج قبل موفاه في حين تصدر نتائج الترقية بالاختبار قبل 15 ماي 2017.
وستفتح الامتحانات المهنية بعنوان 2017 في شهر جويلية من السنة الجارية.
وتعهدت الوزارة بموجب الاتفاق بإصدار المذكرة المتعلقة بمناب العملة من المداخيل المتأتية من الدروس الخصوصية للعاملين بالمدارس الابتدائية والمنصوص عليها باتفاق 16 سبتمبر من سنة 2016 قبل موفى فيفري القادم.
وأكدت وزارة التربية في هذا الاتفاق على عمومية ديوان الخدمات المدرسية، نافية نفيا قطعيا وجود نية تفويت في الخدمات أو العمل بالمناولة كما نفت وجود أي مشروع لإعفاء العملة أو تسريحهم أو إعادة توظيفهم أو إدخال الغرباء للمؤسسة التربوية.
وسيحافظ العملة بالمبيتات والمطاعم المدرسية على حقوقهم المكتسبة بما فيها تأجيرهم. والتزمت الوزارة بالعمل على الترفيع في عدد العملة بالمبيتات والمطاعم المدرسية وفق المقاييس المحددة.