في تأبين ضحايا المسجد.. رسالة من رئيس وزراء كندا للمسلمين

شارك رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الاثنين، في تأبين ضحايا “الهجوم الإرهابي” على مسجد في كيبيك الأحد، موجها رسالة إلى المسلمين.
وقال ترودو، خلال التأبين، “نقف بجانبكم ونحبكم وندعمكم وسنظل دائما ندافع عنكم ونوفر الحماية لحقكم في تأدية صلاة الجماعة اليوم وكل يوم”.

كما وجه رسالة طمأنة إلى المسلمين في كندا، أكد خلالها دعمه لهم، ووصفهم بأنهم “أعضاء يحظون بالتقدير في أي مجتمع”.

وفي وقت سابق، كان رئيس الوزراء الكندي قد قال إن إطلاق النار الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص في المسجد، كان “هجوما إرهابيا على مسلمين”.

وبعد الهجوم الذي استهدف المصلين في المسجد، نشرت الشرطة الكندية دوريات عند المساجد والمدارس في مناطق المسلمين في عدة مدن.

وقالت السلطات الكندية إن طالبا جامعيا كنديا-فرنسيا هو المشتبه به الوحيد في حادث إطلاق النار، الذي أسفر أيضا عن إصابة 17 شخصا آخرين بجروح.

وفي حين أن عمليات إطلاق النار على تجمعات كبيرة بات أمرا شائعا في الولايات المتحدة الجار الجنوبي لكندا، إلا أنها نادرة في بلد لديه قوانين أشد صرامة بشأن الأسلحة.

وفي مدينة كيبيك تمركزت عربات الشرطة أمام العديد من المساجد، وقام ضباط الشرطة بفحص بطاقات هوية الصحفيين الذين ينتظرون في الخارج.

وتم تطويق عدد من البنايات حول المركز الإسلامي الذي تعرض للهجوم، ووقف ضباط الشرطة بالخارج يستجوبون المارة.

وتواصلت الشرطة الكندية وغيرها من أجهزة تنفيذ القانون مع الجماعات المسلمة، ودعت من لديهم مخاوف أمنية للاتصال بالشرطة المحلية.