اطلاق سلحفاة نادرة في عرض البحر بعد انقاذها من شباك أحد الصيادين

واكب عدد هام من المواطنين والتلاميذ اليوم الثلاثاء بأحد شواطئ المهدية، عملية اطلاق سلحفاة بحرية نادرة في عرض البحر، بعد ان كانت قد علقت بشباك أحد المراكب يوم الاحد الماضي، وكانت في حالة سيئة استدعت إحظار الحرس البحري الذي تكفل برعايتها وسط الماء.

واوضح صاحب المركب محمد الدلدول، أنه “تم الاتصال بفريق من المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار إلى جانب أطباء مختصين سهروا على علاج السلحفاة وتمكينها من استعادة نشاطها، خاصة وأنها تنتمي إلى فصيلة نادرة ومهددة بالانقراض”.
واستعرض المختصون أمام التلاميذ، مميزات هذا الحيوان البحري، وبسطة حول حياته وخصائصه البيولوجية، إلى جانب دروس تحسيسية حول طرق العناية بهذه النوعية والمحافظة على البيئة البحرية من التلوث وخاصة بالمواد البلاستيكية.
ووضع فريق المعهد الوطني لعلوم وتكنلوجيا البحار بطاقة تتبع على السلحفاة التي أطلق عليها اسم “عائشة”، لمواصلة مراقبتها خلال تنقلها أو وضعها للبيض على أحد سواحل البحر الأبيض المتوسط.