العباسي بعد مغادرة الأمانة العامة لإتحاد الشغل: “إقترحت المهدي جمعة لرئاسة حكومة التكنوقراط وندمت”

تعهّد الأمين العام السابق للإتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي للنقابيين خلال اشغال المؤتمر 23 للمنظمة الشغيلة بالكشف عن الدور الحقيقي الذي لعبه وعن كل كواليس الحوار الوطني الذي انتظم برعاية الرباعي الذي تكون انذاك من كل من المنظمة الشغيلة ومنظمة الاعراف وهيئة المحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان و الذي نال بموجبه هذا الرباعيجائزة نوبل للسلام لسنة 2015.
و في أولى تصريحاته بعد إنتخاب المؤتمر في مؤتمر المنظمة الشغلية لنور الدين الطبوبي خلفا له قال حسين العباسي اليوم الثلاثاء 31 جانفي 20177، ” انا من اقترح اسم المهدي جمعة لرئاسة حكومة التكنوقراط وندمت على ذلك”.
وأوضح العباسي في تصريحات تلفزية أن رئيس الحكومة الاسبق مهدي جمعة كاد يجهض الحوار الوطني، كاشفا في السياق نفسه انه سيتفرّغ لكتابة مذكراته وأنه سيتطرق فيها لازاحة اللثام عن كل كواليس الحوار الوطني الذي أفرز حكومة التكنوقراط التي قادها جمعة.
جدير بالتذكير أن جدلا كبيرا قدرافق تولي مهديجمعة لرئاسة حكومة التكنوقراط عقب التوافق الذي أفضى إليه الحوار الوطني و الذي غادرت بموجبه حكومة الترويكا الثانية السلطة في مطلع سنة 2014، و قد عاد مهدي جمعة إلى الأضواء في الفترة الأخيرة عبر “تونس البدائل” التي قال أنه يطمح منخلالها إلى لعب أدوار سياسية في مستقبل البلاد.