“مذبحة كيبيك”.. لحظات الرعب والموت بلسان أحد المصلّين

ذعر وصرخات ودعوات تضرع تسابق أصوات الرصاص.. هذا ما حدث مع اللحظات الأولى لـ “مذبحة كيبيك”، كما يرويها عابدي أحد المسلمين الذين نجوا من الهجوم الذي استهدف مسجدا في مقاطعة كيبيك الكندية يوم الأحد الماضي وقتل فيه 6 أشخاص.
وقال عابدي، الذي لم يكشف عن اسمه الكامل لوكالة “رويترز”، إن أول ما لفت أنظارهم صيحة “الله أكبر” التي جاءت من ناحية مدخل المسجد.

وأضاف أن المهاجم أطلق بعد ذلك سيلا من الرصاصات العشوائية مع شخص آخر باتجاه المصلين، لافتا إلى أن “نبرة صوت الشخص تؤكد بأنه لم يكن مسلما لأنها مختلفة عن شخص يتكلم العربية أو يمكنه قراءة القرآن”.

يذكر أن هذا الشاهد قال إن رجلين هاجما المسجد، بينما تؤكد الشرطة أن شخصا واحدا هو من نفذ الهجوم ويدعى ألكسندر بيسونيت.

وأضاف عابدي، الطالب البالغ من العمر 22 عاما “التفتنا جميعا، وعند ذلك بدأوا بإطلاق النار”، قائلا إنه نجا من 3 رصاصات مرت فوق رأسه.

وتابع: “الكل انبطح أرضا، لكن الرصاص أصاب اثنين من المصلين الذين كانوا واقفين لأداء الصلاة، في نفس الصف الذي كنت فيه”.

وأوضح أن كل المصلين تمددوا على الأرض وأخذوا يتضرعون لله لينجيهم من المذبحة، فيما خشي هو من صعود المهاجمين الى الطابق العلوي حيث تجمع النساء والأطفال.

يشار إلى أن السلطات الكندية وجهت يوم الاثنين، إلى ألكسندر بيسونت، 6 تهم بالقتل العمد، و5 تهم بالشروع في القتل بسلاح مصنف استخدامه كسلاح مقيد.

وأسفر الهجوم عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 17 آخرين، ووصفه رئيس الوزراء جاستن ترودو بأنه عمل إرهابي.