بسيس: من يصعّدون ضد الغنوشي ينتظرون اللحظة التي يشير فيها إليهم ليزكيهم ويمنحهم السلطة

قال الاعلامي برهان بسيس في حوار نشر في موقع صحيفة ” الوطن” اليوم الثلاثاء ان الأطراف التي تنتقد رئيس حركة النهضة وتصعّد ضده تنتظر اللحظة التي يتسلمون منه السلطة.

وأضاف بسيس ” التّصعيد الذي يقوم به البعض ضدّ الغنّوشي وضدّ من يشكره هو أنّه تصعيد منافق لأنّ جلّ هؤلاء يجلسون إليه وينتظرون اللحظة التي يشير فيها إليهم ليزكيهم ويمنحهم السلطة ليذهبوا إليه جريا إلى مونبليزير.
وحول موقفه من الإسلاميين قال بسيس ” انه يرفض إقصائهم وجرهم الى المنافي والسجون والتهديد بصعود ترامب في الولايات المتحدة الأمريكية.
وتابع بسيس ” أن تختلف مع النهضة فهذا مشروع بل أحيانا واجب، ولكن أن تتمنّى لهم الرّجوع إلى السجون والمنافي وهم بشر ومواطنون تونسيّون مثلي فهذا ما أعتبره خطّا أحمر، وكفى ما ارتكبناه من أخطاء في السّابق من خلال تشريع تصفية الخصوم السياسيين عبر آلة السجن والنفي.
وحول نقض تعهده بعدم عودته الى المشهد الاعلامي قال بسيس ” كنت أعتقد أن الساحة قد صفّت إرثا سياسيّا قديما بأكمله، وتحت هذا الضّغط قلت ذلك الكلام، لكن في ما بعد تبيّن لي أنّ هؤلاء الذين جاؤوا ليسوا أحسن منّا، فقد توقّعت في 2011 بعد ما ذهب ما سمّي بالعصابة التي خرّبت البلاد وحوّلتها إلى دمار أنّه ستأتي الملائكة للبناء ولكنها فشلت في البناء…