معطيات مثيرة عن “إنقلاب وشيك في الإمارات” يكشفها رئيس الاستخبارات العامة السعودية لقناة “بي بي سي”

صرّح الفريق خالد بن علي بن عبدالله الحميدان رئيس الاستخبارات العامة وعضو في مجلس الشؤون السياسية والأمنية بالمملكة العربية السعودية في مقابلة مع بي بي سي بأن بعض الأدلة في الفترة الحالية تكشف عن وجود مخطط انقلاب وشيك في الإمارات العربية المتحدة ضد محمد بن زايد آل نهيان.
وقال الفريق خالد بن علي بن عبدالله الحميدان: إن جميع المحللين السياسيين يتنبأون بأن سلطان بن زايد بن سلطان آل نهيان الابن الثاني لزايد بن سلطان آل نهيان سيهتم بالتخطيط لانقلاب ضد محمد بن زايد آل نهيان قريبا، وذلك إثر طرده من منصبي قائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ونائب رئيس مجلس الوزراء بتآمر محمد بن زايد آل نهيان. في حين يحاول الأمريكيون منع الانقلاب ضد محمد بن زايد آل نهيان.
وأضاف خالد بن علي بن عبدالله الحميدان قائلا: إن اهزاع بن زاید الابن الخامس لزايد بن سلطان آل نهيان احتج على سياسات محمد بن زايد آل نهيان لإدارة الحكم في الإمارات العربية المتحدة.
ومن جهة أخرى، أوضح رئيس الاستخبارات العامة السعودية أن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم إمارة دبي في لقائه مع القادة وكبار الضباط العسكريين في قصر “زعبيل” انتقد محمد بن زايد آل نهيان وعلاقاته الخاصة بالسعودية، معتقدا أن إجراءات محمد بن زايد قد أدّت إلى إذلال نفسه ودولة الإمارات العربية المتحدة أمام السعودية لاسيما بقراره الخاطيء في شأن تدخل الإمارات غير المبرر في حرب اليمن.
وأخيرا صرح خالد بن علي بن عبدالله الحميدان بأن عددا من المسؤولين الإماراتين رفيع المستوى ينتقدون سياسات محمد بن زاید آل نهيان لإدارة الحكم، ومنهم: الفريق سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
فمن المتوقع أن تشهد الإمارات العربية المتحدة انقلابا وشيكا ضد محمد بن زاید آل نهيان برعاية سلطان بن زايد بن سلطان آل نهيان، و هزاع بن زاید، والفريق سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان، وبالتعاون مع محمد بن راشد آل مكتوم