آمر الحرس الوطني: عملية المنيهلة الأمنية أنقذت نابل وسوسة وتونس من عمليات إرهابية انتحارية متزامنة

أكد آمر الحرس الوطني لطفي ابراهم اليوم الاثنين 30 جانفي 2017، خلال جلسة استماع صلب لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب، أن العملية الأمنية الاستباقية التي قامت بها وحدات الحرس الوطني يوم 11 ماي الفارط في جهة المنيهلة عملية نوعية ولم تنتهي بعد باعتبارها كشفت عن العديد من المسالك المرتبطة بها و الكشف عن العديد من الخلايا النائمة على غرار العملية التي كانت تنوي اغتيال وزير الداخلية.

كما أشار آمر الحرس الوطني ان هذه العملية أنقذت كل من نابل وسوسة وتونس من عمليات إرهابية انتحارية متزامنة، مضيفا انها مكنت أيضا من الكشف عن العديد من مخازن الأسلحة والمتفجرات بالجنوب وبنزرت.