وثيقة : معتمد قرقنة الجديد مُتّهم بالتحرش الجنسي والفساد المالي والإداري

أعلنت رئاسة الحكومة الجمعة المنقضي 27 جانفي الجاري رسميا عن حركة في سلك المعتمدين والمعتمدين الأول شملت 114 مركزا منها معتمدية قرقنة التي نُصّب على رأسها شهاب بن علي.

وأكّدت مصادر مطلعة  أن بن علي تعلقت به تهم تحرّش جنسي وأنه تمت مقاضاته في الغرض، مشيرة إلى أن هذه التهم وُجّهت للمعتمد الجديد عندما كان يشغل منصب مدير الموارد البشرية بالمندوبية الجهوية للتربية بالمنستير أين تعرضت بعض الموظفات لمضايقات وتحرش من قبل المعتمد المذكور.

وكشفت نفس المصادر أن شهاب بن علي تعلقت به أيضا شبهات فساد مالي وإداري.

وقالت مصادرنا إن تعيين شهاب بن علي معتمدا على قرقنة أثار توترا في صفوف من تحرّش بهن ومن يعلمون فساده المالي والإداري الذين دعوا الى التحرك لإبطال هذا القرار.

وأكدت أنع تمّ طرد بن علي من القيروان عندما عُيّن مساعدا للتقييم والجودة بإدارة التقييم والجودة وتكنولوجيات المعلومات والاتصال بالمندوبية الجهوية.

يشار إلى أن التعيينات الأخيرة التي شملت سلك المعتمدين والمعتمدين الأول أثارت جدلا واسعا في الساحة السياسية حول تسميات قامت على أساس المحاصصة الحزبية ولم تستند الى معيار الكفاءة وإقالات لأسماء تتحلى بالمهنية وجديرة بالثقة، على حدّ توصيف عدد من السياسيين وشهادات أبناء جهات بعض المعتمدين المُقالين.