وديع الجريء: كاسبرجاك ثابت في مكانه

جدد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ثقته في المدرب الوطني هنري كاسبرجاك بعد خروج المنتخب التونسي من الدور ربع النهائي لكاس امم افريقيا الغابون 2017 امام نظيره البوركيني صفر/2 وصرح الجريء بمطار تونس قرطاج الدولي لدى عودته مساء الاحد الى تونس مع وفد المنتخب التونسي لبرنامج “الاحد الرياضي” بالقناة الوطنية الاولى ان “كاسبارتشاك ثابت في مكانه ” في اشارة الى تجديد ثقته في مدرب المنتخب الوطني .

واكد على ان المنتخب التونسي سيبني على ما تحقق في اداء المجموعة خلال دورة الغابون 2017 واصلاح بعض الاخطاء حتى يكون اداؤه افضل في المواعيد المقبلة مشيرا الى ان نفس الاطار الفني سيكون مع المنتخب خلال المقابلات المتبقية في تصفيات مونديال كاس العالم روسيا 2018 واشار الجريء الى انه سيتواصل التعويل على مجموعة 27 لاعبا الذين يشكلون مجموعة المنتخب مع البحث عن امكانية تعزيز المجموعة بلاعبين او ثلاثة لتوسيع قاعدة الاختيارات امام المدرب الوطني في اشارة الى بعض اللاعبين التونسيين المقيمين في الخارج والذين يلعبون لفرق اوروبية .
وقال ان الجامعة ستبذل جهودا لاقناع بعضهم لتعزيز المنتخب الوطني رغم ان المهمة ليست سهلة على حد تعبيره.
ويذكر ان هنري كاسبارتشاك الذي عاد لتدريب المنتخب التونسي بعد تجربة اولى من 1994 الى 1998 قاد المنتخب التونسي في دورة كاس امم افريقيا ببوركينا فاسو 1998 وخرج المنتخب يومها من نفس الدور امام نفس المنافس لكن بركلات الترجيح 8/7 بعد التعادل 1/1 في الوقتين الاصلي والاضافي.
ولعب المنتخب التونسي اربع مقابلات في نهائيات كاس امم افريقيا بالغابون حيث انهزم في الدور الاول امام السنغال صفر 2/ ثم تفوق على منتخب الجزائر 1/2 وعلى زميبابوي 2/4 خلال وخسر في ربع النهائي امام بوريكينا فاسو يوم السبت صفر/2 وانتقد بعض الفنيين ووسائل اعلام تونسية الخيارات التكتيكية والبشرية للمدرب كاسبارتشاك في مقابلة المنتخب التونسي مع نظيره البوركيني .