وفاة الديبلوماسي التونسي محمد الفاضل العياري

ببالغ الحزن والأسى تنعى نقابة السلك الدبلوماسي المغفور له السفير محمد الفاضل العياري، سفير تونس السابق ببريتوريا، وفقيد الدبلوماسية التونسية الذي وافته المنية مساء الأحد 29 جانفي 2017 بعد عدة أشهر في العناية المركزة بالمستشفى العسكري بتونس.

وقد كان المرحوم الفاضل العياري مثالا في رفعة الأخلاق والكفاءة العالية والثقافة الواسعة والخبرة الطويلة في الحقل الدبلوماسي أهلته لأن يكون من خيرة الكفاءات الدبلوماسية التي أنجبتها وزارة الشؤون الخارجية.

وبإجماع كافة الدبلوماسيين وأبناء وزارة الشؤون الخارجية، فإن الفقيد كان محل احترام ومحبة وتقدير من المسؤولين والسفراء وكافة الزملاء بمختلف أجيالهم الذين يحتفضون في ذاكرتهم بدماثة أخلاقه وروحه المرحة وولعه الكبير بكرة القدم والترجي الرياضي التونسي بالتحديد.

وفي هذا الظرف الأليم، يتقدم المكتب التنفيذي لنقابة السلك الدبلوماسي بإسم كافة الزملاء بوزارة الشؤون الخارجية عن أصدق مشاعر التعاطف والمواساة واحر عبارات التعازي إلى عائلة المرحوم بأحر سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه ويرزق أهله وذويه وكافة الزملاء جميل الصبر والسلوان. إن الله وإنا إليه راجعون.