زهير مخلوف : “حظر دخول المسلمين إلى أمريكا يعكس الوجه القبيح لحاكم البيت الأبيض”

اعتبر النائب السابق لرئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، زهير مخلوف، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع مواطني 7 دول إسلامية من دخول بلاده “يتناقض مع كل المواثيق والعهود الدولية الحقوقية باعتباره يعاقب على الهويّة مجموعات أو دول بعينها وليس أفرادا قاموا بجرم محدّد، كما يعكس الوجه القبيح وغير الواعي لحاكم البيت الأبيض الجديد”.

وأكّد مخلوف، في تدوينة نشرها على صفحته بـ”فايسبوك”، أن قرار ترامب يستدعي التصدّي له حقوقيّا ودوليّا من خلال مجلس حقوق الإنسان والمجالس القضائيّة الدوليّة واللجان الخاصة بالأمم المتحدة والمنظمات الحقوقيّة الدوليّة، مشدّدا على أن أمريكا أو حاكمها الجديد ليس فوق القانون الدولي وليس فوق الاتفاقيات والمعاهدات المبرمة.

وأضاف أن التصدي لقرار ترامب سيعيد حتما رجل البيت الأبيض الجديد لحجمه الطبيعي ولالتزامات أمريكا الحقوقية والقانونيّة والدوليّة.