كيف سخر التونسي من غلاء الفلفل

اروع ما في مواقع التواصل الاجتماعية انها قامت بتحرير المعلومة من الاعلام المحنط في الوطن العربي وفي تونس مقصدنا وموطننا ، ذلك الاعلام الذي كان ومازال في بعض الدول الممتحنة، يتكتم على الحقيقة اكثر مما يتكتم عنها الدكتاتور العتل واسرته وحاشيته المقربة ، واليوم وبفضل هذه المساحات الافتراضية لم تعد المعلومة سائبة متحررة فحسب وانما اصبح الابداع الساخر والناقد ينز من جنبات هذه الفضاءات ، ولم تعد الصرخة مكتومة ولم نعد تلك الشعوب التي تنام على وجبة اعلامية باردة قذرة نتجرعها رغم انوفنا ثم نطبق على الخيبة والاستسلام .

لا شيء يمر على النشطاء والجيوش المرابطة على ثغور اعلام الفقراء ، كل الاحداث قابلة للهضم في شكل سخرية او تثمين او تهويل او حتى اشمئزاز واستنكار ، ولمّا كانت اسعار الفلفل موجبة لهبة فيسبوكية ، فقد انشغل هذه الايام النشطاء بالغلاء الفاحش للذهب الاخضر والّفوا في اسعاره النكت وابتكروا صنوفا من النثريات الساخرة ، حيث عجت المواقع والصفحات بالتعابير والرسوم والفيديوهات التي تعكس حالة من التذمر نتيجة للتفلت الغير مقبول لأسعار الفلفل .

*بعض من اساليب التفاعل مع غلاء اسعار الفلفل

– شاب تونسي موهوب يدرس في جامعة هاواي نجح في تطوير جهاز كشف المتفجرات إيه دي إي 651 ، واطلق عليه اسم احليلي وي احليلي وي 4000
-التفكير في الحاق الفلفل بقطاع المجوهرات والحجارة الكريمة
-القبض على سيدة بلجيكية بصدد تهريب حاوية فلفل ، بعد استنطاقها ثبت انها زوجة البلجيكي صاحب حاوية السلاح
– البرلمان يناقش قانون تهريب الفلفل ، والكتل منقسمة بين الحاقه بقانون الارهاب او سن قوانين اخرى مغلظة
– الحكومة تؤكد ان فيروس “HIV” يمكن ان ينقل العدوى عبر العلاقات الجنسية والحقن والفلفل ونفت فرضية نقله للعدوى عبر اللّعاب .
– البنك المركزي يرفض التعامل بالين اليباني ويؤكد ان المعاملات تكون فقط باليورو والدولار والفلفل
-القبض على عصابة مختصة في تهريب الفلفل الى صقلية ، والادعاء يوجه لعناصرها تهمة الخيانة العظمى
– قريبا في الاسواق الفلفل الروماني
– سمير الطيب يناشد التونسيين بالتلاحم والتكاتف لتجاوز محنة الفلفل
قرن فلفل لقوا بحذاه 4 كعبات طماطم ، قالولو ما تعرفش التعدد ممنوع ، قالهم ممنوع منين كنت ساكن في قفة خالتكم مباركة اما تو ساكن بيهم الاربعة في قفة خالتي شاذلية، وقفة خلتكم شاذلية كيما تعرفوا وما يخفاش عليكم فوق القانون .