في خطوة تصعيدية : أهالي نفطة يطالبون رئيس الحكومة بالإبقاء على معتمد المدينة

أفاد النائب بمجلس نواب الشعب عن ولاية توزر، عبد الرؤوف الشريف، أن عددا من أهالي مدينة نفطة دخلوا بداية من يوم أمس في اعتصام مفتوح بمقر المعتمدية احتجاجا على إقالة المعتمد مكي خريفش، معتبرين أنه رجل ذو كفاءة عالية وعلى درجة من الوعي بظروف الأهالي، مؤكدا أن المعتمد المُقال كان يساعد سكان المنطقة “بالقدر المستطاع”.

وأضاف الشريف، في تصريح اليوم الأحد 29 جانفي الجاري، أن المحتجون يتمسّكون بمعتمد نفطة وانهم سيصعدون تحرّكهم الى حين عدول رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن هذا القرار.

وأكّد أن سكان نفطة وممثلي مختلف الأحزاب السياسية من النهضة ونداء تونس والجبهة الشعبية اضافة الى مكونات المجتمع المدني أجمعوا على الابقاء على المعتمد المذكور في منصبه وأنهم لا يرون أيّ داع لتغييره باعتباره يقوم واجبه على أكمل وجه تجاه أبناء جهته، مشدّدا بالقول “خريفش يحب الصغير والكبير.. والأهالي تعوّدوا على مساعدته لهم سيما أن نفطة تعدّ من المناطق المهمّشة”.

واستنكر محدثنا إقالة مكي خريفش سيما أن غاية الجميع بحث السلم الاجتماعية، متسائلا “هل كان هذا التغيير مجرد تغيير أم أن أسبابه سياسية؟”، مشيرا الى أن مدينة نفطة تشهد للمرة الأولى احتجاجات رغم وضع الأهالي الهش.

وعبّر النائب عن مساندة أبناء جهته في تحرّكاتهم التي قال إنها متواصلة الى حين عدول الحكومة عن قرارها.