السودان “يأسف” لقرار ترامب تقييد دخول مواطنيه إلى الولايات المتحدة

أعربت الخارجية السودانية عن “أسفها” لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تقييد دخول رعاياها إلى الولايات المتحدة ضمن مواطني 7 دول.

وذكرت الخارجية في بيان وصل الأناضول نسخة منه إنه “لمن المؤسف حقا أن القرار جاء متزامنا مع إنجاز البلدين لخطوة تأريخية مهمة برفع العقوبات الاقتصادية والتجارية الأمريكية عن السودان”.

وأوضحت أن رفع العقوبات الاقتصادية “جاء ثمرة حوار ثنائي ممتد، وتعاون بناء بين البلدين خاصة في مجال مكافحة الإرهاب؛ حيث شهد كبار المسؤولين الأمريكيين بجهود السودان الكبيرة والمقدرة للتصدي لهذا الهم المشترك المدمر”.

وطالب السودان بـ”رفعه من قائمة الدول الراعية للإرهاب إقرارا بدوره القوي والواضح في التصدي للإرهاب”.

وأشار البيان إلى أن “السودانيين المقيمين بالولايات المتحدة يمتازون بالسمعة الطيبة، واحترام القوانين الأمريكية، والبعد عن النشاطات الإرهابية والأعمال الإجرامية، وتلك من سمات شعب السودان صاحب الحضارة العريقة على النيل والذي يتميز بالتسامح والتعايش السلمي”.