رداً على قرار ترامب.. كندا ترحب بـ”المهاجرين”

قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، السبت، إن الكنديين سيرحبون بالفارين من الاضطهاد والإرهاب والحرب، بعد يوم من إصدار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أمراً تنفيذياً يحظر دخول اللاجئين من سبع دول إسلامية (اليمن والعراق وإيران وسوريا والسودان والصومال) إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة شهور.

وكتب ترودو على صفحته على تويتر قائلاً “إلى أولئك الفارين من الاضطهاد والإرهاب والحرب.. الكنديون سيرحبون بكم بغض النظر عن عقيدتكم. قوتنا في تنوعنا.. مرحباً بكم في كندا”.

هذا.. وتسبب الحظر الذي فرضه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على طالبي اللجوء والزائرين من سبع دول بموجة إرباك وذعر بين المسافرين مع إعادة بعض الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وتسبب الأمر التنفيذي في غضب بين مسافرين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ووصفوه بالتمييزي والمهين.

كما أثار انتقادات واسعة من حلفاء الولايات المتحدة الغربيين، من بينهم فرنسا وألمانيا ومن جماعات عربية أميركية ومنظمات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان.

فيما سعى محامون أميركيون مختصون بقضايا الهجرة في نيويورك لوقف القرار، وقالوا إن عدداً من الأشخاص احتجزوا بسببه بصورة غير قانونية.