المهدي جمعة يدخل سوسة من بوابة رجال الأعمال

من المنتظر ان يجتمع الاحد 29 جانفي 2017، رئيس الحكومة الاسبق ومؤسس منظمة “تونس البدائل” بعدد من رجال الاعمال .

ويأتي هذا الاجتماع، وسط حديث عن قرب اعلان جمعة تأسيس حزب سياسي، يتكون بالاساس من عدد من وزراء حكومته، فيما شددت مصادر قريبة منه على أنه لا يعتزم تغيير صبغة جمعية “تونس البدائل” الى حزب سياسي.

وتعد سوسة من المناطق التي لها وزن سياسيا وانتخابيا، وقد يندرج دخول جمعة الى جوهرة الساحل من بوابة رجال الاعمال في اطار استعداداته للاعلان عن مشروعه السياسي ، الذي قد يخوض به الاستحقاقات الانتخابية القادمة ،واولها الانتخابات البلدية.

وكان جمعة قد كشف في اول ظهور اعلامي له تزامنا مع ذكرى 14 جانفي، استعداداته لعودة سياسية قال انها ستكون “مختلفة شكلا ومضمونا عن الموجود حاليا في الساحة”.

ولم تكم لجمعة اية تجربة سياسية، وعرف في الاوساط السياسية عند تعيينه وزيرا للطاقة في حكومة الترويكا الثانية ثمّ رئيسا للحكومة بعد جولة من المفاوضات بين الاحزاب السياسية احتضنها الرباعي الراعي للحوار الوطني