سيدي بوزيد: (بعد سطو ارهابيين عليهما) – عائلتان تضطران لمغادرة منزليهما في “عين جفال”..

اضطرت عائلتان في منطقة عين جفال التابعة لمعتمدية جلمة ,ولاية سيدي بوزيد الى هجر منزليهما بعد ان أقدمت، ليلة أمس الجمعة، مجموعتان إرهابيتان تتكون كل واحدة من 3 عناصر مسلّحة على مهاجمتهما.
واستولى الإرهابيون على أغطية ومؤونة، علما وأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها مداهمة منازل الأهالي من قبل هذه المجموعات.
وأفاد أحد متساكني المنطقة ل”حقائق أون لاين” بأنّ الإرهابيين قاموا بتعنيف مواطن حاول التصدّي لهم، مشيرا إلى أنّ المواطن أصيل منطقة عين زيان وأنه كان بصدد تفقّد خلايا نحل على ملكه توجد في منطقة عين جفال.
ولفت إلى انّ هذا المواطن اتّصل بالوحدات العسكرية التي قامت بنقله إلى المستشفى.
وأضاف ذات المصدر أنّ العائلتين اللتين تعرض منزلاهما للمداهمة، انتقلتا صباح اليوم للعيش في منطقة أخرى خوفا من عودة الإرهابيينّ، مبرزا أن عديد العائلات تركت منازلها وهربت من المنطقة المتاخمة لجبل مغيلة حيث يتمركز الإرهابيون.
وتعيش المنطقة حالة من الرعب والخوف نظراً لتكرر عمليات مداهمة الإرهابيين لمنازل الأهالي والاستيلاء على أغطيتهم ومؤونتهمّ، وقد طالب الأهالي السلطات الأمنية بتوفير الحماية لهم.