عصام الدردوري يوجه رسالة للرأي العام التونسي والدولي من سجن المرناقية

افادت الهيئة المديرة للمنظّمة التونسيّة للأمن والمواطن انها تلقت رسالة من رئيس المنظّمة السيّد “عصام الدردوري” المتواجد حاليا بالسجن المدني بالمرناقية توجّه من خلالها بنداء إلى الرأي العام التونسي والدولي لرفع ما يراه مظلمة وانتهاكا لحقوقه وحرّيته.

وطالبت ،في بيان لها ، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” كافّة السلط المعنية التدخّل العاجل لإنهاء هذه المهزلة ورفع المظلمة عن رئيس المنظّمة سيما وأنّ الحكم الجزائي الصادر في حقّه عن المحكمة الابتدائيّة بتونس 1 تمّ تلخيصه ولم تقع إحالته على الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف بتونس رغم مرور أكثر من 60 يوما.

واضافت ، في ذات البيان ،ان رئيس المنظمة يعتبر في رسالته ان طريقة إيقافه تعد اختطافا مقنّنا نتيجة تبليغه عن ملفّات متعلّقة بالأمن القومي موثّقة صوتا وصورة قدّم نسخا منها إلى الجهات الرسمية في الدولة ممثّلة في رئاستيْ الجمهوريّة والحكومة والهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد.

واشارت، الى ان رئيس المنظّمة يدفع ضريبة إخلاصه للوطن ومساهمته الفعّالة في مقاومة الإرهاب وكشف عملية الاختراق الإسرائيلي وكذلك كشف مخطّط استهداف شخصيّات سياسية حسب نص البيان.

يذكر، ان وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس ، اصدرت بتاريخ 7 نوفمبر 2016 بطاقة ايداع بالسجن في حق النقابي الأمني عصام الدردوري وقرّر إحالته على الدائرة الجناحية بالمحكمة وتحديد جلسة بتاريخ الـ16 من نوفمبر الجاري.