سليانة: اعترافات صادمة للفتاة المختطفة

في اولى اعترافات الفتاة “المختطفة” لدى اعوان الشرطة العدلية بسليانة، أكدت، اليوم السبت 28 جانفي 2017, انها ركبت مع صديقها بمحض ارادتها و قامت بعملية تمويه اثناء الركوب لتشعر المارة انها تعرضت الى عملية اختطاف.

وأضافت أنها تحولت الى منزل صديقها حيث مكثت هناك برهة من الزمن مع والدته، واثناء عودتها الى سليانة المدينة قامت بالتمويه حيث لطخت ملابسها بالطين للإيهام بالخطف الا ان سائق الاجرة، الذي استنطقته أيضا قوات الأمن، استراب في امرها بحكم ان المساحيق التي على وجهها لم تتعرض الى تلطيخ و هو ما اكدته الفتاة.
وقالت انها كانت خائفة من ردة فعل اقاربها لذلك ارادت أن توحي للجميع انها متعرضة الى عملية خطف كما افادت انها كانت تبتز صديقها ماديا و توهمه بالزواج لاحقا، مضيفة انها لم تتعرض الى عملية اغتصاب او عنف جسدي.
وقد تم الاحتفاظ بها في انتظار مواصلة الابحاث
وقام صباح اليوم شخصان بإختطاف فتاة تبلغ من العمر 21 سنة أصيلة معتمدية السرس من ولاية الكاف، وسط طريق رئيسي بسليانة، حسب ما أفاد به مراسل نسمة بالجهة.
وقام الشخصان المجهولان بإجبار الفتاة على الركوب في سيارتهما عنوة على مرمى ومسمع من الجميع، قبل أن يلوذا بالفرار.
وتم العثور عليها من طرف سائق سيارة نقل ريفي، في حالة يرثى لها ملقاة بأحد ارياف برقو