تنطلق أشغالها اليوم : الأيام البرلمانية لنداء تونس تُقيّم أداء الحكومة وتناقش أزمة الحزب

تنطلق اليوم السبت 28 جانفي 2017 الأيام البرلمانية لكتلة حركة نداء تونس لتتواصل حتى يوم غد الأحد 29 جانفي الجاري.

وفي هذا الإطار، قال النائب عن الكتلة رمزي خميس، في تصريح ، إن الكتلة ستقيّم أداء عمل حكومة يوسف الشاهد ودور نداء تونس داخل الحكومة.

وأشار خميس إلى أن الكتلة ستناقش أيضا في الأزمة الداخلية للحزب والمتعلقة أساسا بما يسمى بـ”الهيئة التسيييرية” المكونة لمجموعة “الإنقاذ والإصلاح”.

كما ستناقش كتلة النداء عددا من مشاريع القوانين المطروحة على المجلس من بينها مشروع قانون الانتخابات ومشروع قانون اللجان البرلمانية ومشروع قانون المخدرات.

يشار الى ان الازمة الداخلية لحركة نداء تونس احتدت في الفترة الاخيرة حيث قامت “الهيئة التسييرية” المناهضة لشق حافظ قائد السبسي بطرد الأخير من الحزب.

وحملت الهيئة المذكورة، في بيان لها، كل السلطات العليا في البلاد “مسؤولية أي تعامل مع قائد السبسي الابن “المنتحل صفة ممثل قانوني”، متوجّهة لكل أنصار الحزب بالوقوف الى جانبها لتأييد القرار الذي وصفته بـ”المصيري”.

يذكر أن شق حافظ قائد السبسي كان قد قرّر خلال اجتماعه هذا الأسبوع تجميد عضوية 6 أعضاء من “الهيئة التسييرية” على أن يقع طردهم في المؤتمر القادم للحزب.