رسمي : تونس تنضم لمشروع الاتحاد البريدي العالمي “إيكوم أفريكا”

انضمت تونس رسميا، أمس الجمعة 27 جانفي الجاري، الى مشروع الاتحاد البريدي العالمي المتعلق بإحداث منصة إقليمية للتجارة الالكترونية “إيكوم أفريكا”، حسب ما أعلن عنه وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف، إثر لقاء عقد أمس بالقصبة وجمع رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالأمين العام للاتحاد البريدي العالمي بيشار عبد الرحمان حسين.

وأفاد معروف أن الاتفاق يهدف الى تطوير اجراءات التصدير لفائدة المؤسسات الاقتصادية التونسية والأجنبية من خلال تطوير الخدمات المالية والبريدية واللوجستية للبريد التونسي، وانه سيتم بموجبه تطوير الخدمات المسداة من نفس الهيكل لدعم تموقع تونس لتكون قطبا اقليميا للتجارة الإلكترونية.
ويقضي الاتفاق أيضا بتطوير خدمات البريد السريع وإحداث منصة تشمل نسيجا متنوعا للخدمات بالموانئ والمطارات وبمراكز البريد بكافة أنحاء البلاد لتسهيل عمليات تصدير المنتوجات والسلع ولضمان سيولتها وتدفقها من وإلى إفريقيا.

وأكد أن احداث هذه المنصة يتطلب استثمارات لإنجاحها، مشيرا الى أن المرحلة الأولى من المشروع ستكون جاهزة للاستغلال قبل نهاية سنة 2017.
وقال الوزير في تصريح ل”وات” ان احداث هذه المنصة سيجعل من تونس نقطة عبور للسلع وسيسهم في اندماجها ضمن التجارة الالكترونية، لافتا الى أن المشروع يهدف الى الاستفادة من النمو، الذي تحققه اقتصاديات الإفريقية.
وأفاد أنه سيتم توفير اعتمادات تناهز قيمتها 10 مليون دولار على مدى ثلاثة سنوات لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع على أن يتم تنفيذ باقي مراحله بالتوزاي مع نمو حركة تدفق السلع والبضائع.
ويتعلق الأمر بإحداث مراكز للتخزين مخصصة للتجارة الالكترونية وتركيز منظومة افتراضية وتطبيقات خاصة وتوفير خدمات الدفع والعمليات المالية وتوفير خدمات التسريح الديواني وتوظيف كفاءات متخصصة في التجارة الالكترونية وتطوير البنية االتحتية للشبكة البريدية.
كما يهدف الاتفاق الى ربط تونس بمجال التجارة الدولية الإلكترونية وتحويلها الى قطب إلكتروني مع ضمان عبور السلع منها بأسعار مخفضة لدعم قدرتها التنافسية.

وسيتولى البريد التونسي، حسب نفس المصدر، تنفيذ بنود الاتفاق بدعم من الحكومة.