من بينهم تونسي : قصص منسية لمسلمين ساعدوا اليهود في “مجزرة الهولوكست”

شرت مجلة “تايم” الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن قصص المسلمين الذين حموا اليهود من “مجزرة الهولوكوست” التي قام بها النازيون أيام أدولف هتلر.

ونقلت صحيفة “عربي 21” عن المجلة أنه “حتى في أحلك الأوقات، هناك أبطالا لا يمكن أن يتوقعهم الناس”.

وأشارت المجلة إلى أن معرضا صغيرا في نيويورك سيسلط الضوء على قصص غير معروفة من المسلمين، الذين خاطروا بحياتهم لإنقاذ الشعب اليهودي من الاضطهاد خلال الحرب العالمية الثانية، رغم أنه من الشائع وجود تعارض وخلافات بين الدينين اليهودي والإسلامي.

وتشمل القصص قصة التونسي خالد عبد الوهاب، الذي حمى نحو عشرين شخصا، وعبد العلي حسين سرداري وهو دبلوماسي إيراني يرجع إليه الفضل في مساعدة آلاف اليهود بالهروب من الجنود النازيين عن طريق إصدار جوازات سفر لهم.

كما تمت الإشارة إلى عائلة مسلمة في ألبانيا آوت فتاة تدعى جوانا نيومان ووالدتها أثناء الاحتلال الألماني، حيث أقنعوا الآخرين أنهم من الأقارب وجاؤوا زيارة من ألمانيا. و”وضعوا حياتهم على خط النار لإنقاذنا”، حسب ما ذكرت نيومان البالغة من العمر 86 عاما، مضيفة أنه إذا عرف الألمان حينها أننا يهود كانوا سيقتلون جميع أفراد الأسرة.

وأوضحت نيومان: “ما فعله هؤلاء الناس، لم يفعله الكثير من أبناء الدول الأوروبية”، مضيفة “إنهم جميعا تعاهدوا على إنقاذ اليهود”.

وقال منظمو المعرض إن مجموعة من 15 قصة تبيّن كيف يمكن للناس حماية بعضهم بعضا، “حتى في البيئات القاسية من الحرب والصراع”.

وأضافوا “هذه القصص قوية جدا لأنها تظهر وجها مختلفا للبشرية”.

وقال مهناز أفريدي، أستاذ في كلية مانهاتن، ومختصّ في الإسلام والمحرقة، إن ذلك يدل على وجود الأمل حتى في وقت مثل المحرقة”.

وتشجع مجموعة “أنا مسؤول عن حمايتك”، التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، المجتمعات والناس على الوقوف في وجه الظلم.

وأشارت المجموعة إلى أن “جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة ارتفعت 67% عام 2015 من 154 إلى 257 خلال عام واحد، حسب مكتب التحقيقات الفدرالي.

وقالت المسؤولة عن حملة “أنا مسؤول عن حمايتك” “داني لورانس أندريا” إنه “خلال حملته الانتخابية، تعهّد الرئيس دونالد ترامب لحظر مؤقتا المسلمين من دخول البلاد، وفي هذا الأسبوع، أعلنت إدارة ترامب خطط جديدة للهجرة، ومن المتوقع أن تأمر الولايات المتحدة بوقف مؤقت إصدار تأشيرات دخول لأشخاص من عدة بلدان ذات الأغلبية المسلمة في البيت الأبيض”.

وأضافت إن هذا “يجعل الناس يعتقدون أن هذا تشجيعا وتشريعا للكراهية”، متابعة “ومن الطبيعي أن تكون خائفا من بعض المشاكل، وأعتقد أن علينا أن نقاومها، ولكن يجب أن يكون هناك آلية جيدة أيضا للمعالجة، يمكننا النظر إلى الأشخاص المتسببين بالمشاكل، كل على حدة”.

والهولوكست هي إبادة جماعية قٌتل فيها حوالي ستة ملايين يهودي على يد النظام النازي لأدولف هتلر والمتعاونين معه. ويستخدم بعض المؤرخين تعريف الهولوكوست الذي يضم الخمس ملايين الإضافيين من غير اليهود في ضحايا القتل الجماعي النازي، ليجعل المجموع إلى ما يقرب الأحد عشر مليون.

وجرت عمليات القتل في جميع أنحاء ألمانيا النازية والمناطق المحتلة من قبل ألمانيا في أوروبا.

وقد استهدف اليهود من 1941 حتى 1945 وجرى قتلهم بطريقة منهجية في إبادة جماعية واحدة من الأكبر في التاريخ، وجزء من مجموع أوسع نطاقا لأعمال الاضطهاد والقتل لجماعات عرقية وسياسية مختلفة تمت على يد النازيين.