راشد الغنوشي يحتفل بهذا الحدث “وحيدا”

يصادف اليوم الجمعة 27 جانفي 2017 الذكرى الثالثة للمصادقة على الدستور التونسي الجديد في ظل شبه غياب تام لمعالم الابتهاج و احياء الذكرى ..و من بين الشخصيات السياسية القليلة التي اعلنت احتفاءها بهذه المناسبة كان راشد الغنوشي رئيس حركة “النهضة” الذي نشر هذه الفقرة: “تحيي تونس اليوم الذكرى الثالثة لإعلان دستور الثورة و الجمهورية الثانية و هو الدستور الأكثر تقدّمية و ديمقراطيّة في المنطقة الذي تم إقراره بتوافق واسع من طرف مجلس وطني تأسيسي إنتخبه الشعب بشكل حرّ و شفّاف.
بهذه المناسبة فإنّنا نجدّد شكرنا للنوّاب المؤسّسين و لشهداء الحركة الوطنية و الثورة التونسيّة و ندعو إلى الإسراع بإستكمال تنزيل أحكام و بنود الدستور الجديد قانونيا و هيئات و إنتخابات بلديّة في أقرب الآجال لما لذلك من تأكيد على الخطوات المهمّة التي قطعتها تونس في إتّجاه تكريس قواعد الديمقراطيّة.
#عاشت_تونس_حرّة_ديمقراطيّة
#المجد_للشهداء”.. و يذكر ان كثيرين هم من اصبحوا يوجهون الانتقادات العلنية للدستور التونسي الجديد الذي تم انجازه في عهد حكم “الترويكا”..و الذي اصبح مراقبون و سياسيون يجاهرون بنقاط ضعفه , و احيانا ب”سوء النية المبيتة” في انجازه..و خصوصا في مسالة طبيعة النظام الاقرب للبرلماني الذي يضمن استدامة “النهضة” في المشهد السياسي التونسي..