جمعية الوفاء للفكر البورقيبي : سنُرشّح بورقيبة لنيل جائزة نوبل للسلام

تعكف 3 جمعيات للمحافظة على التراث البورقيبي على إعداد ملف لترشيح رئيس الجمهورية السابق الحبيب بورقيبة لنيل جائزة نوبل للسلام لـسنة 2017.

في هذا السياق قال المكلف بالدراسات والتظاهرات في جمعية الوفاء للمحافظة على التراث البورقيبي ورموز الحركة الوطنية عبد الجليل عبد ربه، إن هذه المبادرة تقدم بها الضابط السابق في الجيش التونسي عبد الرزاق سعيد بحكم أنه مطلع على الجوائز العالمية التي يقع إسنادها لعدة زعماء وطنيين في العالم.

وأشار في تصريح لـحقائق أون لاين اليوم الجمعة 27 جانفي 2017، إلى أن المبادرة تقدمت بها جمعية الفكر البورقيبي وجمعية الوفاء للمحافظة على التراث البورقيبي ورموز الحركة الوطنية ومعهد الدراسات البورقيبية، وتهدف لترشيح بورقيبة لنيل جائزة توبل للسلام في نسختها القادمة أو بعث جائزة وطنية جديدة تحت مسمى “جائزة بورقيبة للسلام”.

واعتبر عبد ربه أن الرباعي الراعي للحوار الوطني لايستحق نيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2015، خاصة وأنها قُدمت في إطار الترويج لنجاح “الربيع العربي” في حين أنه لم ينجح، وفق تقديره.

وأوضح أن مبادئ الفكر البورقيبي هي التي أنقذت تونس من عدة أزمات بعد الثورة خاصة بعد تبني عديد الأحزاب لهذه المبادئ للوصول إلى سدة الحكم، لافتا إلى أنه سيقع تباعا إعلام رئاسة الجمهورية بهذا المقترح لدعم هذه المبادرة.