سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة تهدد الدول المعارضة لترامب

تعهدت السفيرة الأمريكية الجديدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي اليوم الجمعة بإصلاح المنظمة الدولية وحذرت حلفاء الولايات المتحدة من أنهم إذا لم يساندوا واشنطن فإنها “ستسجل أسماءهم” وترد عليهم: “هدفنا مع الإدارة (الأمريكية) هو إظهار القيمة بالأمم المتحدة.. والطريقة التي سنظهر بها القيمة هي أن نظهر قوتنا وأن نظهر صوتنا وأن نساند حلفاءنا ونتأكد من أن حلفاءنا يساندوننا أيضا.” وأضافت “بالنسبة لأولئك الذين لا يساندوننا سنسجل الأسماء وسوف نعمل للرد وفقا لذلك”.
وتعد نيكي هالي من الجيل الصاعد للقادة الجمهوريين في الولايات المتحدة. كما أنها واحدة من أربع نساء في الفريق الحكومي لترامب الذي يضم 21 عضوا. وعلى الرغم من عدم امتلاكها تجربة دولية، أثارت ابنة المهاجرين الهنديين التي تبلغ من العمر 45 عاما اعجاب عدد كبير من أعضاء المعارضة على ما يبدو بفضل خط أقل ميلا إلى الانعزالية من سياسة ترامب الذي رفع شعار “أميركا أولا” كمبدأ لسياسته الخارجية.